النسخة القادمة عالمية ومحاورها تواكب منطلقات رؤية 2030

 في مؤتمر صحفي بغرفة الأحساء

اللجنة المنظمة لمنتدى الأحساء للاستثمار 2019: النسخة القادمة عالمية ومحاورها تواكب منطلقات رؤية 2030

 

أكد فريق من أعضاء اللجنة المنظمة لمنتدى الأحساء للاستثمار 2019 الذي تنظمه غرفة الأحساء بشراكة استراتيجية مع أرامكو السعودية، أن الوتيرة التصاعدية للمنتدى خلال مسيرة دوارته السابقة تفرض تقديم نسخة متميزة وقوية وأكثر تألقًا في دورته القادمة بما يتناسب والمكانة التي وصلها بين منتديات المملكة والخليج، مبيّنين أن النسخة القادمة ستشهد مشاركة متحدثين عالميين ووزراء ومسؤولين رسميين ونخبة من كبار مسؤولي الشركات التنفيذيين العالميين والمحليين. 

وأشاروا إلى أن دورته الخامسة القادمة خلال يومي 6 و7 فبراير المقبل ستشهد إطلاق أول معرض متخصص للابتكارات والاختراعات، منوهيّن بكثرة وتميّز ومثابرة مبتكري ومخترعي شباب وشابات الأحساء على مستوى المملكة والمنطقة الخليجية وهو ما يسهم في تسويق واستثمار الابتكارات ودعم إنشاء الشركات التقنية والريادية ذات القيمة المضافة؛ وتحفيز الإبداع والابتكار وإيجاد وظائف مستدامة، وتنويع موارد الاقتصاد الوطني، وزيادة المحتوى المحلي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي نظمته اللجنة بعد ظهر اليوم الأربعاء /11/1439هـ الموافق 25/07/2018م، بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة الرئيسي بحضور الأستاذ عبداللطيف العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة والأستاذ عبدالعزيز الموسى نائب رئيس الغرفة والدكتور عبدالله الجغيمان عضو مجلس الشورى والأستاذ فهد بوخمسين عضو مجلس إدارة الغرفة والأستاذ عبدالله النشوان أمين عام الغرفة الذين يمثلون فريقًا من أعضاء اللجنة المنظمة التي يرأسها معالي الدكتور أحمد الشعيبي.

وفي مستهل المؤتمر قال عبداللطيف العرفج إن نجاحات المنتدى في دوراته السابقة ودوره في صناعة شراكة تنموية فاعلة، وتعزيز الحراك التجاري والاقتصادي وجذب الاستثمارات للأحساء، هو أمر يستوجب تضافر الجهود وتكاملها بين كافة جهات وهيئات وأفراد مجتمع الأحساء لافتًا إلى أن النسخة القادمة ستواكب منطلقات رؤية المملكة 2030 مشيرًا إلى نجاح تجربة تكاتف جهود أهل الأحساء في إدراج الواحة ضمن قائمة التراث العالمي بمنظمة (اليونسكو).

وأوضح الدكتور عبدالله الجغيمان رئيس لجنة محاور المنتدى وبرنامج جلساته أن المنتدى سيتضمن جلسات رئيسة وندوات وورش عمل متخصصة بالإضافة إلى معرض الابتكار الذي يهدف إلى نشر مفهوم الابتكار وتسويق ابتكارات واختراعات أبناء وبنات الأحساء معبّرًا عن تطلعه إلى أن تصبح تلك الابتكارات نماذج اقتصادية واستثمارية يستفد منها المواطن والوطن منوهًا بدور ومساهمة حاضنة ومسرعة أعمال الغرفة في هذا الجانب.

وبيّن عبدالعزيز الموسى أن دور المجتمع المحلي والإعلام بجميع أنواعه هام جدًا خلال المرحلة المقبلة في إبراز مقومات وإمكانات الأحساء بما يساهم في إيصال صورة ورسالة المنتدى ويساعد في تحقيق أهدافه مشيدًا بما حققه المنتدى من نتائج مثمرة برزت على الساحة الاقتصادية في المنطقة، ما يجعله محركًا ومحفزًا لتسريع خطى التطور وإطلاق المشاريع الكبيرة بالأحساء.

ومن جهته نوّه عبدالله النشوان بدور ومساهمة أرامكو السعودية الشريك الاستراتيجي للمنتدى مبينًا أن الغرفة ليست جهة تنفيذية لتحقيق توصيات ومخرجات المنتدى ولكنها جهة متابعة ومبادرات وتوصيات تضعها أمام المسؤولين المختصين لتنفيذها، مبينًا أن الغرفة تتابع عدة ملفات بدقة وأمانة ومثابرة وتوفر دراسات ومعينات إنجازها مؤكدًا على العوائد الإيجابية الكبيرة التي حققها المنتدى في دوراته على الأحساء.

يُشار إلى أن اللجنة المنظمة للمنتدى الذي يهدف إلى تسويق الأحساء اقتصاديًا واستثماريًا وحضاريًا وثقافيًا ويسلط الضوء على المزايا النسبية والمقومات التي تتمتع بها، ويعرض فرص الاستثمار المتنوعة في القطاعين العام والخاص، تضم في عضويتها بالإضافة إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة الأحساء عددًا من كبار المسؤولين والخبراء والمختصين وممثلين عن أرامكو السعودية الشريك الاستراتيجي للمنتدى.

 

0